تركيا

أردوغان يتراجع ويطلب من المجلس الأوروبي التوسط لحل الأزمة

نشر في: آخر تحديث:

طلب الرئيس التركي رجب طيب أردوغان من المجلس الأوروبي، إقناع اليونان ودولا أوروبية أخرى بالتراجع في شرق المتوسط، وذلك مع اقتراب موعد مناقشة الاتحاد الأوروبي فرض عقوبات على أنقرة لتعديها على المناطق الاقتصادية لمياه اليونان وقبرص، والقيام بعمليات تنقيب عن النفط والغاز بشكل غير قانوني.

ودعا رئيس مجلس الاتحاد الأوروبي، شارل ميشيل، أثناء اتصال هاتفي مع الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، إلى عقد مؤتمر متعدد الأطراف بشأن الوضع في شرق المتوسط، وفقا لمصدر في المجلس.

وقال المصدر للصحافيين، اليوم الأحد، إن "رئيس المجلس الأوروبي تباحث مع الرئيس أردوغان على خلفية تصاعد التوتر في شرق المتوسط".

وأضاف أن ميشيل "دعا أيضا إلى عقد مؤتمر متعدد الأطراف حول شرق المتوسط، من أجل البحث عن حلول سلمية ومتفق عليها".

وتشهد علاقات عدة دول في الاتحاد الأوروبي مع تركيا، توترا شديدا، خاصة حول القضية الليبية ومسألة الهجرة، فضلا عن الأمن واحتياطيات الغاز في شرق البحر المتوسط، حيث تتهم هذه الدول أنقرة باتباع سياسة توسعية.

وأصبح الوضع متقلبا بشكل خاص في المنطقة بعد شهر من التصعيد الذي بدأ في 10 أغسطس عندما أرسلت تركيا سفينة المسح الزلزالي إلى المياه التي تطالب بها أثينا.