ذهب برجليه إليها..أميركا تعتقل وزير دفاع المكسيك السابق

خلال توليه الوزارة اتّهمت منظمات حقوقية العديد من أفراد القوات المسلّحة المكسيكية بالتورط في عمليات اختفاء مواطنين

نشر في: آخر تحديث:

على طبق من فضة قدم على ما يبدو وزير دفاع المكسيك السابق نفسه إلى السلطات الأميركية. فبعد أن حط في مطار لوس أنجلوس، اعتقلت السلطات الأميركية الوزير المكسيكي السابق سالفادور سيينفويغوس، بحسب ما أعلنت الحكومة المكسيكية الجمعة، مشيرة إلى أن أسباب توقيف الوزير السابق لم تتّضح في الحال.

وقال وزير الخارجية المكسيكي مارسيلو إيبرارد في تغريدة على تويتر، إن "وزير الدفاع الوطني السابق الجنرال سالفادور سيينفويغوس ثيبيدا اعتقل في مطار لوس أنجلوس في كاليفورنيا".

كما أضاف أن دوافع توقيف الوزير السابق سيوضّحها "خلال الساعات المقبلة" قنصل المكسيك في لوس أنجلوس.

اختفاء مواطنين

يشار إلى أن سيينفويغوس تولّى حقيبة الدفاع من 2012 ولغاية 2018 في عهد الرئيس السابق إنريكي بينيا نييتو.

وخلال تلك الفترة، اتّهمت منظمات حقوقية العديد من أفراد القوات المسلّحة المكسيكية بالتورّط في عمليات اختفاء مواطنين، بما في ذلك اختفاء 43 طالباً من مدينة أيوتثينابا في ولاية غيريرو (جنوب شرق) في العام 2014.

وهناك وزير سابق آخر من حكومة بينيا نييتو موقوف حالياً في نيويورك هو خينارو غارسيا لونا، الذي كان يشغل حقيبة الأمن العام والذي اعتقل في ديسمبر 2019 في دالاس بولاية تكساس بتهمة التورط في تهريب ما لا يقل عن 53 طناً من الكوكايين إلى الولايات المتحدة.