بين الانتعاش والكساد.. ترمب يخيّر الناخبين وينتقد بايدن

الانتخابات المقبلة ستكون خياراً بين انتعاش ترمب وكساد بايدن

نشر في: آخر تحديث:

في هجوم على سياسة منافسه الديمقراطي وبرنامجه السياسي، رأى الرئيس الأميركي دونالد ترمب، أن جو بايدن سيجعل الولايات المتحدة في حالة فقر، معتبراً فوزه سيكلف أميركا 100 تريليون دولار بسبب اتفاق البيئة الجديد.

وقال خلال تجمع انتخابي بولاية جورجيا السبت: "بايدن يرغب في حرمان كبار السن من برنامج الرعاية الصحية"، مشيرا إلى أن الانتخابات المقبلة ستكون خيارا بين انتعاش ترمب وكساد بايدن.

كما أضاف "كسبت المعركة في محاربة المتطرفين بالعالم، ونجحنا في التخلص من الإرهابي قاسم سليماني، وقتلنا زعيم داعش".

الفوضويون والديمقراطيون

وحول أحداث مينيابولس التي شهدت مقتل رجل أميركي من أصول إفريقية تحت ركبة شرطي، قال إن "الفوضويين حرقوا المدينة، في حين اعتبر الديمقراطيون تلك الاحتجاجات سلمية."

أما بشأن لقاح كوفيد 19، فتعهد ترمب بتوفير العلاج المضاد لفيروس كورونا مجاناً لجميع الأميركيين.

يشار إلى أن عدد قياسي بلغ 15 مليون أميركي ادلوا بأصواتهم حتى الآن من خلال إمكانية التصويت المبكر وفقا لبيانات مشروع الانتخابات الأميركي بجامعة فلوريدا، إذ يسعى الناخبون إلى تفادي الوقوف في طوابير يوم الانتخابات بسبب جائحة كورونا.

وتعادل ترمب، الأربعاء، إحصائيا مع بايدن في فلوريدا، وهي من الولايات الحاسمة، إذ حصل على تأييد 47 في المئة مقابل 49 في المئة لبايدن مع هامش مصداقية يبلغ أربع نقاط في استطلاع للرأي أجرته رويترز/إبسوس.

وسيعقد الرئيس الجمهوري لقاءه الجماهيري في ميامي، بينما يعقد بايدن لقاءه في فيلادلفيا.

كما من المقرر إجراء المناظرة الرئاسية الثالثة في 22 أكتوبر بمدينة ناشفيل في ولاية تينيسي.