تحرش وسحل وصديقة هاربة.. القبض على قاتلي فتاة المعادي

كاميرات المراقبة وشاهد على الحادث كشفوا ملابسات الجريمة التي بدأت بتحرش وسرقة وانتهت بالقتل

نشر في: آخر تحديث:

بعد ساعات من الاستنفار إثر جريمة بشعة هزت الرأي العام المصري، تمكنت الأجهزة الأمنية من القبض على المتهمين بقتل فتاة المعادي دهساً بواسطة سيارة ميكروباص بأحد شوارع المنطقة.

فقد تبين من التحقيقات أن السيارة التي استخدمت في الحادث هي سيارة ميكروباص بيضاء اللون تحمل أرقام ب د / 5922، مملوكة لمواطن يدعى محمد عبد العزيز محمد أمين، وشهرته "حماصه"، وهو من مواليد 1969، يعمل سائقاً، ومقيم بمنطقة مصر القديمة، وهو من أصحاب السوابق حيث تم ضبطه بقضايا عديدة.

وأوضح التحقيق أن المواطن يقوم بإيجار السيارة لسائقين من بينهم سائق يعمل بها بخط الجيزة دار السلام، يدعى وليد عبد الرحمن فكري عبد الرحمن وشهرته "وليد السويفي"، وهو من مواليد 1986، يقيم في إسطبل عنتر بمصر القديمة، وسبق أيضاً وأن ضبط بعدة قضايا.

كما كشفت التحريات قيام الأخير بارتكاب الجريمة بمشاركة ابن خالته، ويدعى محمد أسامة محمد جلال، وشهرته محمد الصغير، ويعمل فرد أمن ويقيم في شارع الملكة بكفر طهرمس ببولاق الدكرور.

وكانت النيابة قد كشفت قبل ساعات أنها تلقت في غضون الساعة السابعة مساءً الثلاثاء بلاغاً من غرفة عمليات النجدة بقسم شرطة المعادي، بوفاة الشابة مريم محمد علي البالغة من العمر 24 عاماً بحي المعادي.

سرقة قبل الوفاة

وأضاف البيان أن شاهداً أبلغ الشرطة برؤيته سيارة ميكروباص بيضاء اللون يستقلُّها اثنان من الشباب انتزع مرافق سائقها حقيبة المجني عليها منها وشدها وسحلها، ما أدى إلى اصطدامها بسيارة متوقفة ومن ثم وفاتها.

وبعد فحص الجثة، تبين إصابتها بأنحاء متفرقة من جسمها، كما تبين وجود آثار دماء ملطخة بالرمال على مقربة من إحدى السيارات، فتم أخد عينات منها.

في السياق أيضاً، أظهرت 5 مقاطع من كاميرات المراقبة المُطلَّة علي موقع الحادث مرورُ السيارة التي استقلها المتهمان بسرعة فائقة.

فتاة أخرى هربت

وذكرت النيابة أن أحد الشبان انتزع حقيبة الفتاة التي حاولت التشبث بها خلال تحرك السيارة مما أخلَّ بتوازنها، فارتطم رأسُها بمقدمة السيارة التي كانت تتوقف بجوارها، فيما فرَّ الجانيان بالحقيبة، وابتعدت فتاة أخرى كانت بصحبة المجني عليها من شدة الخوف.

وأضافت النيابة أن المجني عليها مكثت قرابة نصف ساعة بمكان الحادث حتى قدوم سيارة الإسعاف، ثم فارقت الحياة.

وقد قررت النيابة العامة استكمالًا للتحقيقات استدعاء الفتاة الهاربة لسماع شهادتها، وتكليف الإدارة العامة لتحقيق الأدلة الجنائية ببيان الأفعال المادية الظاهرة بالمقاطع المأخوذة من آلات المراقبة للواقعة، وطلبت تحريات الشرطة حول الحادث وضبط مرتكبيه، وجارٍ استكمال التحقيقات.

تحرّش لفظي وجسدي

إلى ذلك، أفاد مأمور قسم المعادي جنوب العاصمة القاهرة، بأنه تلقى بلاغاً يفيد بالعثور على جثة فتاة ملقاة في أحد الشوارع وبها تهتك كامل وكسور بالعظام وغارقة في دمائها.

وتبيّن من تفريغ كاميرات المراقبة المثبتة بالمحلات التجارية في الشارع، أن سيارة يستقلها 3 شباب طاردت الفتاة عقب خروجها من عملها بأحد البنوك وحاول الشبان التحرش بالشابة لفظياً كما حاول أحدهم الإمساك بها والتحرش بها جسدياً وسرقة حقيبتها.