صندوق النقد

هذه توقعات صندوق النقد للدول المتقدمة في 2020

نشر في: آخر تحديث:

أصدر صندوق النقد الدولي تحديثا لتوقعاته للاقتصاد العالمي في ظل تحديات جائحة كورونا، والتي أشار فيها إلى حالة من التفاؤل حول أداء الاقتصاد العالمي على المدى المتوسط.

وأشار تقرير "آفاق الاقتصاد العالمي" لشهر أكتوبر الصادر عن صندوق النقد الدولي إلى انكماش بمعدل أقل خلال عام 2020، وحالة من التفاؤل على المدى المتوسط رغم ارتفاع المخاطر، بالمقارنة بتقريره الأخير الصادر في يونيو.

وعدل الصندوق توقعاته لانكماش الاقتصاد العالمي خلال العام الحالي من 4.9% إلى 4.4%، بينما خفض توقعاته للنمو في عام 2021 من 5.4% إلى 5.2%.

ويعود تحسن التوقعات أساسا إلى أداء أفضل لأكبر اقتصادين في العالم.

فقد حسّن الصندوق توقعاته لانكماش الاقتصاد الأميركي إلى 4.3% هذا العام، بدلا من ثمانية في المئة في توقعات يونيو. لكنه خفض توقعاته للنمو الأميركي في 2021 إلى 3.1%.

أما الصين، فقد ضاعف صندوق النقد توقعاته لنمو اقتصادها هذا العام إلى 1.9%، ورفع توقعات النمو في العام المقبل إلى 8%.

وبالنسبة لمنطقة اليورو، يتوقع التقرير انكماش الاقتصاد 8.3% هذا العام، وانتعاشه بنسبة 5.2% العام المقبل.

وأشار تقرير صندوق النقد إلى أن إجراءات التحفيز المالي والاقتصادي غير المسبوقة التي تم اتخاذها لدعم الشركات وحماية الوظائف ودخول الأفراد، أنقذت الاقتصاد العالمي من الدخول في أزمة مالية مماثلة لأزمة عام 2008، بحسب التقرير.

وحذر التقرير من أن عوامل المخاطر الأساسية الراهنة تتمحور حول سرعة تفشي الفيروس ومدى فعالية استجابة القطاع الصحي للأزمة. كما أشار إلى أن خروج الاقتصاد العالمي من الأزمة سيعتمد بشكل كبير على مرونة السياسات المالية والاقتصادية، وهو ما قد يمثل تحديا بالنسبة للدول النامية.

كما حذر من ارتفاع مستويات الديون السيادية، مشيدا في هذا المجال إلى مبادرات تأجيل سداد ديون الدول النامية.