بعد تحذير من التقاط أنفاسه.. إحباط خطة داعشية ضد نفط ليبيا

نشر في: آخر تحديث:

أكد مصدر في الجيش الوطني الليبي لمراسل "العربية" و"الحدث" أن وحداته تمكنت من القضاء على خلية تابعة لتنظيم داعش، كانت تجهز لمهاجمة مواقع نفطية جنوب البلاد.

وقال مسؤول عسكري من عمليات المنطقة الجنوبية في القيادة العامة للجيش، الأحد إن مجموعة داعش التي تم القضاء عليها في بلدة "غدوة" كانت تخطط لمهاجمة مرافق نفطية مهمة في الجنوب.

إلى ذلك، أكد الجيش تمسكه بالقضاء على الجماعات الإرهابية وممواجهة ما وصفه بالعدوان التركي.

"دولة داعش"

وكان مسؤول عسكري في الجيش أفاد قبل أيام بأن داعش أعاد التقاط أنفاسه من جديد في البلاد، وبدأ يستعيد نشاطه بشكل لافت في مدينة صبراتة الواقعة غرب البلاد، حيث استقر آلاف المرتزقة الذين نقلتهم تركيا، ما بات يشكلّ خطورة على هذه المدينة الساحلية وإمكانية تحوّلها إلى بؤرة للإرهابيين.

كما حذر الجيش مراراً من نقل تركيا لعناصر إرهابية، ومتطرفة إلى الأراضي الليبية، واتهمها بتحويل غرب ليبيا معسكراً للدواعش.

وتحدث خالد المحجوب، مسؤول التوجيه المعنوي في الجيش، عن استقدام تركيا "ثلاثة آلاف من عناصر المرتزقة السوريين، ومن بينهم أحد قيادات تنظيم داعش الإرهابي"، متهماً أنقرة بمحاولة إعادة "دولة داعش" في الغرب الليبي.

يذكر أن مدينة صبراتة التي تبعد 70 كم غرب العاصمة طرابلس، شكلت سابقا مركزا لداعش عام 2016، ومعسكرا رئيسا لتدريب العناصر الإرهابية، قبل أن تتدخل الولايات المتحدة الأميركية بغارة جوية قضت من خلالها على 49 إرهابيا، وحالت دون وقوع هجوم على تونس كان يعدّه التنظيم الإرهابي.